FGC30416 · FGC54257

قراءات في التحور FGC54257

بعد التعرّف على موضع التحور الحُسيني الموسوي العوكلاني الكريم FGC54257 في المشجرين الجيني والعلوي، تبيّن لنا أنّ الأئمة محمد الباقر وجعفر الصادق وموسى الكاظم عليهم السلام ليس لهم تحوّرات مقروءة في المنطقة المغطّاة من Chr Y بفحصي FGC و BigY، تماماً كما هو الحال مع الإمام الحسن المُجتبى وابنه الحسن المُثنى عليهما السلام.

ونجد في هذه السلسلة من الآباء العلويين التالي:

  • الإمامين الحُسين وزين العابدين (ع) يختصّان بالتحوّر FGC30416
  • الأئمة الباقر والصادق والكاظم (ع) ليس لهم تحوّرات ظاهرة في التغطية الحالية
  • السيد عبدالله العوكلاني وابنه موسى الثاني يختصّان بالتحوّر FGC54257

ملاحظة:

  1. اشتُهِر الإمام الحسين (ع) وحفيده السيد عبدالله العوكلاني بالتعقيب من إبن واحد، لذا يصعب تحديد حامل التحوّر الحقيقي بين الوالد والإبن.
  2. نحتاج مزيد من نتائج FGC54257 لدى الخطوط الحُسينيّة الموسويّة لتأكيد نظريّة عدم ظهور تحورات للأئمّة الثلاث (ع).

مواضيع متعلّقة: التحور العوكلاني FGC54257 ، الفحوصات الجينيّة وتغطيتها

FGC30416 · FGC54257

التحور العوكلاني FGC54257

يسُرّ “مشروع قريش وبني هاشم الجيني” الإعلان عن ظهور التحور الحسيني الفرعي FGC54257 مُوجِبْ لدى عيّنة ذراري السيّد نعمة الله الجزائري، الّذي يرجع نسبه إلى السيّد عيسى بن موسى الثاني بن عبدالله العوكلاني بن الإمام موسى الكاظم عليه السلام. وقد بدا سابقاً بأنّ هذا التحوّر مُوجِبْ عند عينتين من شرق الجزيرة العربية (آل البراك وآل السنابسي).

هذا التحور جاء سالباً عند العينات التالية:
– آل طعمة (الحسيني الموسوي المُجابي)
– آل كمونة وآل صحرة (الحسيني الأعرجي الصالحي)
– الجمامزة والعياسا (الحسيني الأعرجي المهانّي)
– العجلاني (الحسني المحضي القتادي النموي)
– الوعيلي (القرشي)

ملاحظة: 
1- نتيجة آل طعمة السالبة لهذا التحوّر الكريم تؤكد بأنّه تحوّر موسوي خاص وليس عام.
2- ذاعت أخبار أولاد السيد موسى الثاني بن عبدالله العوكلاني في عهد المعتمد العباسي، لا سيما ولديه علي وعبدالله، المذكورَيْن في كتاب “مقاتل الطالبيين“.

مواضيع مُتعلّقة: التحور الحسيني الفرعي FGC54257 ، إضافة 8 تحورات فرديّة

FGC30416 · FGC54257 · ZS6404

إضافة 8 تحورات فرديّة

أصبح الآن بالإمكان طلب التحورات الثمانية (المضافة مُؤخّراً لصحيفة FGC8712) بشكل فردي.

والتحورات هي:
– التحوّر الحُسيني الفرعي FGC54257
– التحورات السبعة الخاصّة بالتكتّل القطيفي-الأحسائي-البصري ZS6404:
FGC47426, FGC47427, FGC47431, FGC47432, FGC47437, FGC52225, FGC52230

وسيتمّ طلب التحوّر الحُسيني الفرعي FGC54257 لعدد كبير من العينات الحُسينيّة للتأكّد من إنتمائه. والعيّنات هي:

موسويّة: المُجابي (بخطيّه الفائزي والمدني) والعوكلاني والخواري
زيديّة
أعرجيّة: الصالحي العزيّ والمهانّي (بخطيّه الجمّازي والعيّاسي)

نشير إلى أنّ غالبية الخط الصالحي الأعرجي سالب لهذا التحور بحسب نتائج السادة آل كمّونة وآل صحرة.

مواضيع مُتعلّقة:

التحور الحسيني الفرعي FGC54257، التحوّر الفرعي ZS6404

FGC30416 · FGC54257 · ZS6404

إضافة 8 تحورات للصحيفة

الحمدلله، لقد تمّ إضافة 8 تحورات جديدة لصحيفة FGC8712، وهذا يرفع عدد تحوراتها إلى 78 تحور.

والتحورات الجديدة هي:
– التحوّر الحُسيني الفرعي: FGC54257 التحور الحسيني الفرعي FGC54257
– تحورات التكتّل القطيفي-الأحسائي-البصري السبعة – التحوّر الفرعي ZS6404
FGC47426, FGC47427, FGC47431, FGC47432, FGC47437, FGC52225, FGC52230

وكلّ عام وأنتم بخير، وعساكم من عوّاده.

FGC30416 · FGC54257

الأعرجيّة والتحوّر FGC54257

بعد قراءة دقيقة لملفيّ BAM و FGC للعينتين الكريمتين من السادة الصالحية الأعرجيّة الحُسينية من آل صحرة و آل كمّونة، تأكدّنا أنّهما سالبتين للتحور الحسيني الفرعي FGC54257.

يجدر الذكر أنّ العينتين تشتركان في عشرة آباء علويين وهم: أبي الفتح محمد بن محمد الأشتر بن عبيدالله الثالث بن علي المحدث بن عبيدالله الثاني بن علي الصالح بن عبيدالله الأعرج بن الحسين الأصغر ين الإمام علي زين العابدين بن الإمام الحسين السبط الشهيد عليهم السلام. وهذا يجعل هؤلاء الآباء العشرة كلّهم سالبين لهذا التحور ويجعل غالبية الخط الصالحي (وربما الخط الأعرجي كُلّه) سالباً له.

وهذا يزيد من إحتمال كون هذا التحور، إمّا موسوي كاظمي وإمّا زيدي، والأول هو الأرجح.

نحن لا زلنا بانتظار إضافة هذا التحوّر إلى صحيفة FGC8712، تماماً كما ذكرنا سابقاً في هذا الرابط:

التحور الحسيني الفرعي FGC54257

FGC30416 · FGC54257

التحور الحسيني الفرعي FGC54257

ظهر هذا التحور الحسيني الجديد FGC54257 أسفل التحور الحسيني الجامع FGC30416 في فحص FGC لعينتين من عائلتين ودولتين مختلفتين (في شرق الجزيرة العربية).

التحور سيُضاف للصحيفة الإبراهيمية FGC8712 وسيكون له شأن جيّد بإذن المولى.