ZS2102

العينات الأوروبية الشرقية (+ZS2102)

إلى اليوم، هناك حوالي أربعين عيّنة موجبة للتحور FGC8712 وتنتمي الى الخط الجيني الأوروبي-الشرقي ZS2102 (تحليليّاً وإفتراضيّاً، عبر تطابق الSTR).

جغرافية هذا الخط، الحديثة نسبيّاً، تعود إلى شرق أوروبا، تحديداً إلى منطقة الإتحاد السوفياتي سابقاً (غرب روسيا، روسيا البيضاء، اوكرانيا، القرم، ليتوانيا، و بولندا) أو ما كان يُعرف قبلها بمنطقة إتّحاد المملكة البولندية-الليتوانية بين القرنين XVI و XVIII الميلادي (Polish–Lithuanian Commonwealth 1569–1795).

polish-lithuanian-kingdom

وقد نزح أبناء هذا الخط (مع باقي أبناء ديانتهم) الى هذه المنطقة الجغرافية هرباً من إضطهاد الكنيسة الكاثوليكية بعد ما سكنوا غرب أوروبا لقرون عديدة (خصوصاً الأراضي الجرمانية والإيطالية والفرنسية ومن قبلها الأسبانية، بين القرن الخامس والخامس عشر ميلادي).

جميع هذه العينات تنتمي للديانة الموسوية وهناك جدال واسع حول أصولها القبلية، وفيها قولان:
1- هي تُمثّل الخط الإسحاقي، وبذا يكون FGC8712 هو تحوّر نبيّ الله إبراهيم عليه السلام.
2- هي تُمثّل خط أصوله يثربيّة حجازية اعتنقت ديانة التوحيد في أوائل ظهور الدعوتين الإبراهيمية والموسوية.

Advertisements

2 thoughts on “العينات الأوروبية الشرقية (+ZS2102)

  1. عزيزي خط التحورFGC8712 يمثل بقايا الخط القبلي العربي الكناني الأم الذي يسبق ظهور قريش القبيلة المركزية في مكة و هذا الخط الكناني بالذات ZS2102 هو المعتنق قديماً للديانة اليهودية كما تذكر المراجع التاريخية المعتبرة.يذكر ابن قتيبة الدينوري (وفات 276 هـ) في كتابه ((المعارف)) وفي خلال حديثه عن أديان ((العرب)) في الجاهلية أن الديانة اليهودية كانت قد انتشرت في قبائل حمير و ((كنانة)) و بني الحرث بن كعب و كندة.و لقبيلة كنانة بالذات عمق قبلي يمني قديم- وهو الذي تتحدر منه عينات بني صالح المذكورة على الأرجح- ذكر هذه الخطوط الكنانية اليمانية المؤرخ البلاذري (وفات 279 هـ) في كتابه ((أنساب الأشراف)) عند حديثه عن ولد كنانة بن خزيمة بن مدركة:
    عبد مناة بن كنانة.
    ومالك بن كنانة.
    وملكان بن كنانة.
    وعامر بن كنانة.
    والحارث بن كنانة.
    وعمرو بن كنانة.
    وسعد بن كنانة.
    وعوف بن كنانة ،
    وغنم بن كنانة.
    ومخرمة بن كنانة.
    وجرول بن كنانة.
    وغزوان بن كنانة.
    وحدال بن كنانة ، وهم ((باليمن ليسوا في قومهم)) – انتهى.

    Liked by 1 person

  2. مع تحفظي الشخصي على مسألة اسقاط علم الحديث على الجينات الذكرية لكني أرى أن حديث ” الله اصطفى ((كنانة)) من ((بني إسماعيل)) واصطفى من ((بني كنانة)) ((قريشاً)) “… هو حديث يتسق تاريخياً مع مسار الجينات العامودي حتى الآن وهو ما يجعل كلا التحورين القرشي L859 و الكناني FGC8712 في مسار النظرية الاسماعيلية من دون المرور في الفرضية ((العدنانية)) المقابلة للفرضية ((القحطانية))… المشكلة تكمن في رأيي في شخص ومسمى ((عدنان)) نفسه و في هيكلية كتب الأنساب التي أغلبها اجتهادي و هي كتب متأخرة غير مسندة بالمفهوم الديني الكلاسيكي…

    Liked by 1 person

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s